Home » طقس حار by الحسن بكري
طقس حار الحسن بكري

طقس حار

الحسن بكري

Published July 19th 2011
ISBN :
Paperback
183 pages
Enter the sum

 About the Book 

حينما تقرأ لكاتب سوداني رواية، لا يتضاءل وهجها مع الأيام، ترى نفسك قارئاً متلبساً بها، ذلك أن أروع ما يميز هذا الأدب تلك اللغة المتآمرة مع واقع تتشكل فيه روح البيئة بطريقة خلاقة تعيد تكييف الأحداث الواقعية والمتخيلة وتوزعها في ثنايا النص الروائي.Moreحينما تقرأ لكاتب سوداني رواية، لا يتضاءل وهجها مع الأيام، ترى نفسك قارئاً متلبساً بها، ذلك أن أروع ما يميز هذا الأدب تلك اللغة المتآمرة مع واقع تتشكل فيه روح البيئة بطريقة خلاقة تعيد تكييف الأحداث الواقعية والمتخيلة وتوزعها في ثنايا النص الروائي. وطقس حار رواية تستنطق مفاهيم الزمن الجميل، ما يمنح العمل نفساً ملحمياً، ويجعلها تتحرك على جغرافيا واسعة، تبقي على أجمل أحداث الذاكرة، وتلفظ الوقائع البشعة التي كرسها الاستعمار والحروب والدكتاتوريات التي عصفت بالتاريخ. وفي هذا العمل سمح الكاتب لخيالاته المتصلة بأجمل لحظات حياته بالتوارد فيروي على لسان بطله وقائع عشق تقبع ممتزجة بوجوده منذ معارك ثورة العشرينات ضد المستعمر الإنجليزي إلى اليوم. يقول: تتسلل إلي في احتضاراتي الأولى جيجي ثم تتلوها نورية وهيف. تأتي أيضاً حبيبتي الجنوبية، أبوك، التي ستتباعد رحلاتها إلينا بعد اشتعال الحرب الأهلية الأولى، وجدية، سيدة أجمة النخيل، المحاربة التي رافقتني في معارك ثورة العشرينات الطاحنة ضد المستعمر الإنجليزي. بوسع الحب تهيئة فرص عديدة لتحقيق النجاة، فهو على الأقل، يبقي الذكريات التي انطبعت على أجسادنا حيّة ومتحفزة حتى إلى ما بعد رحيل آخر رمق فينا. لو أصبح باستطاعتي التصريح بمكنونات عظامي النخرة – أقصد بعد موتي بعدة قرون – فسأروي وقائع عشق تقبع ممتزجة بوجودي المستكن بكل عظمة متهرئة ملقاة دون شفقة بأعماق التربة.... طقس حار قصة نثرية خلابة عرف جيداً صاحبها كيف يدير أدواته فتماهى العمل مع القارئ محدثاً دبيباً ما في نفسه ذا أثر صاخب.